حقوق الإنسان في حياتناوقائع من الحياة

حالات واقعية

1. معاناة امرأة من التهميش والتمييز 

تعاني المرأة في الريف من المرض أحياناً، والجهل أيضاً، وبسبب معاناتها من  الفقر فهي لاتتمكّن من دفع أجرة وسيلة النقل من والى المستشفيات كونها مكلفة جداً بالنسبة لها،  وحيث أن المجتمع نظرته في تلك المناطق دونية وتمييزية فهي لاتتمكّن من التنقل بسيارات الاخرين فتكتفي بالصمت إلى أن يقدّم أحدهم أو إحداهنّ من الأقارب المساعدة لتلبية احتياجاتها وماتزال المرأة بانتظار.

إنّ معاناة هذه المرأة  لها من عدة جوانب وهي : 1. الجانب الصحي (المرض)، 2. الجانب الاجتماعي(العادات والتقاليد)، 3. الفقر في المناطق البعيدة.  وهنا يطرح السؤال نفسه وهو: كبف يتم إعمال الحقوق أمام هذه التحدّيات؟

2. معاناة رجل من المعاملة اللاانسانية 

عندما يخرج الرجل لكسب رزقه في مكان غير بلده و يتفاجىء بنشوب النزاع والحرب ، ويتعرّض لاقتحام بيته ، واحتجازه وحجز وثائقه وتتم معاملته معاملة لا انسانية ، ويسعى وينتظر حل مشاكله بطريقة أو بأخرى . 

نرى أنّ الانتهاكات التي وقعت على حقوق هذا الرجل هي : التعرّض للمعاملة اللاانسانية وهي من ضروب التعذيب، والاعتداء على حريته، وحرمانه من كسب العيش. إذاً كيف يتم رفع الانتهاكات بحقّه ، وإن تم ذلك من سيعوّضه عن الأضرار التي وقعت عليه مادياً، وجسدياً ، ومعنوياً؟. 

3. معاناة المرأة من الاعتداء الجنسي

إذا تزوّجت المرأة تشعر بالأمن والأمان، لكن بعض الاعتداءات تقع ممن لاتتوقعه ، وقد يكون أحد الأقرباء ، أو أحد المعارف ، والأصعب هو الحالة الأولى فكيف تفصح المرأة عمّا يحدث معها ؟ فالخطر في الفضاء الخاص موجود والمعاناة مستمرة في حالة السكوت، والخطر الأكبر موجود في حالة الإفصاح عن الاعتداء، قد تتعرّض للتهديد والانتقام ، فالكرامة مهانة، والحق منتهك في السلامة الجسدية، وفي الاستقرار العائلي ، ومازالت الاعتداءات الجنسية  في المجتمعات موجودة ، فكيف تُرفع الانتهاكات أمام هذه التحدّيات؟.

4.معاناة عاملة مهاجرة

ظنّت أنّها تعاقدت للعمل كخادمة منزل وبعد قدومها إلى البد الذي ستعمل فيه قام رب العمل مع شركاؤها بتغيير عملها تصفيف الشعر لسنة اخرى فوجدت الحل بأن تقوم بالبحث عن عمل آخر جديد ولم يمانع رب العمل،  وبعد انتهاء العقد طلبت العاملة من صاحب العمل التنازل عن كفالتها لصاحب العمل فألزمها أن تُحضر بديلها في العمل ، لكنّها لم توفّق وأرادت أن تقيم في البلد الذي تواجدت فيه لغايات العمل ، لكنّ صاحب اعمل منعها بالطرق القانونية من مغادرة البلاد .

أين وكيف ومتى نحترم الانسان سواء كان عاملاً في بلاده أم في بلاد أخرى، لابل لماذا صور الاتجار بالبشر لا تنته، ولماذا هناك صعوبة في رفع الانتهاكات بحقوق العمال المهاجرة؟. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق